اسلامي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الإخفاء الحقيقي وست ملاحظات للمختصين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسائم الجنة
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: الإخفاء الحقيقي وست ملاحظات للمختصين   الخميس فبراير 04, 2010 7:12 pm

ست ملاحظات حول الإخفاء :



الملاحظة الأولى :


كثير من الناس عند نطقهم بالإخفاء يُلْصِقون اللسان بأصول الثنايا ثم يَغُنُّون , وهذا خطأ ويسمى إظهاراً بغُنَّة.



الملاحظة الثانية :

تجبُ مجافَاةُ اللسان قليلاً عن مخرج النون عند الإخفاء وتتفاوت هذه المجافاةُ بينَ حَرْفٍ وآخر , ويُعرف هذا التفاوُتُ من نُطْقِ المشايخ المتقنين. وينبغي أن يوضع اللسان عند مخرج حَرْفِ الإخفاء متجافياً عنه قليلاً خشية الإظهار , ثم يترك المجال لغُنَّة النون لتخرج من الأنف , وليحْذَرِ القارىء من المبالغة في تجافي اللسان أو المبالغة في إلصاقه , فإن الإخفاء حالة بين الإدغام والإظهار , والإدغامُ شَديدُ التَّجافي , والإظْهَارُ شَديدُ الالتِصَاقِ.



الملاحظة الثالثة :

إن الْغُنَّة تَتْبَعُ الحرْف الذي بعدها تَرْقِيقاً وتَفْخِيماً : فالغُنَّة في مثل : ( مِن دِيَارِهِمْ) مرققة , بينما هي في مثل: ( مِّن قَرْن ) مفخمة ,

والفرق في النطق واضحٌ , ووَضْعُ اللسان مختلِفٌ , كما أن هيئة الشفتين مختلفة أيضاً , فَتَنَبَّهْ. والحرُوفُ التي تفخم لأجلها الغُنَّة هي الصاد , والضاد , والظاء , والطاء , والقاف , وقد سبقت الأمثلة , قال صاحب السلسبيل الشافي :



وفَخِّمِ الغُنَّةَ إن تلاها ***** حُرُوفُ الاسْتِعْلاءِ لا سِوَاهَا.


الملاحظة الرابعة :


بعض الناسِ يخرج غُنَّة الإخفاء من الفم كاملة , فيتولد بسبب ذلك حرف مد ممطوط , مثل : ( من شَيْءٍ ) , فيلفظونها هكذا ( مِيْيْشَيْءٍ ).



الملاحظة الخامسة :

ينبغي أن يَتَنَبَّهَ القارىءُ إلى أن الغُنَّةَ في الإخفاء إنما تكون في النون أو التنوين وأما حرف الإخفاء فلا ينبغي أن تَنْسَحِبَ الغُنَّة عليه , وخاصة عند الذال في مثل ( مَن ذَا الَّذي ) ,

ولا سيما إذا جاء بعده حرف فيه غُنَّة مثل : ( عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ ) وكذلك عند الثَاء مثل: ( مَّنثُورًا , شَهِيداً ثُمَّ ) والشِّين مثل: ( من شَرِّ , جَبَّاراً شَقِيًّا ) . فينبغي أن نوليَ هذه الحُروفَ مزيد عناية فلا نخرجها مشُوبَةً بغُنَّة.



الملاحظة السادسة :

على القارىء أن يَحْذَرَ مما يقع فيه كثيرون في نطقهم للإخفاء في مثل: (كُنتُمْ) فيبالغون بضم الشفتين عند الكاف , ولا يتقنون إعادتهما مباشرة إلى هيئتهما الطبيعية عند الإخفاء فيقعون في توليد حَرْفِ زائد وهو ا لوَاو فيصبح النطق هكذا : ( كُونتُمْ ) , وكذلك الأمر بالنسبة للفظ: ( مِنكُمُ ) , فينطقونها : ( مينكم ) , ومثل ذلك قوله تعالى : (ذُو انتِقَامٍ , الأنثَى ) .

مقتبس من كتاب ( علم التجويد : أحكام نظرية وملاحظات تطبيقية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المعتصم
مشـــــــرف وإداري عـــــــــام المـــــــنــــــتــــدى
مشـــــــرف وإداري عـــــــــام المـــــــنــــــتــــدى
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 26
الموقع : فوق القمر

مُساهمةموضوع: رد: الإخفاء الحقيقي وست ملاحظات للمختصين   الأربعاء فبراير 10, 2010 3:10 pm

بارك الله فيكي
وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://themonster.ba7r.org
 
الإخفاء الحقيقي وست ملاحظات للمختصين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بــــــــــاكورة معــــــــــــــهد أمهــــــــــــــــــــــــات الــمــــــؤمنــــــــــــين :: القـــــــــــــــــــــــــرآن وعــــلـــــــــــــــــومـــــه :: الأخذ بالتجويد حتم لازم-
انتقل الى: