اسلامي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الرد على شبهة سورة المسد ( تبت يدا أبي لهب )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسائم الجنة
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة سورة المسد ( تبت يدا أبي لهب )   الأحد فبراير 14, 2010 9:33 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الرد على شبهة سورة المسد .. حيث ادعى المتهوكون أنها مجرد سب في أبي لهب ولا فائدة فيها ..


سورة المسد
بسم الله الرحمن الرحيم
تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5)



نزلت هذه السورة في أبي لهب وهو عبد العزى بن عبد المطلب (أي عم النبي صلى الله عليه وسلم) وامرأته أم جميل العوراء .. وكانا شديدي الإيذاء للنبي صلى الله عليه وسلم ..

جاء في صحيح البخاري :
لما نزلت : { وأنذر عشيرتك الأقربين } . صعد النبي صلى الله عليه وسلم على الصفا ، فجعل ينادي : يا بني فهر ، يا بني عدي ، لبطون قريش ، حتى اجتمعوا ، فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولا لينظر ما هو ، فجاء أبو لهب وقريش ، فقال : ( أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي ) . قالوا : نعم ، ما جربنا عليك إلا صدقا ، قال : ( فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ) . فقال أبو لهب : تبا لك سائر اليوم ، ألهذا جمعتنا ، فنزلت : { تبت يدا أبي لهب وتب . ما أغنى عنه ماله وما كسب } .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4770
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


معاني آيات السورة الكريمة :

{تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ} أي خابت وخسرت يدا أبي لهب .. أي خاب وخسر عمله .. {وَتَبَّ} أي خاب وخسر هو بذاته .. {مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ} أي لا ينفعه ماله بعد أن سخط الله عز وجل عليه .. {وَمَا كَسَبَ} أي لا ينفعه ما كسب من مال أو ولد وغيرها بعد أن سخط الله عز وجل عليه .. {سَيَصْلَى نَارًا} أي سيدخل نارا يصطلي بحرها .. {ذَاتَ لَهَبٍ} أي أنها نار تشتعل وتلتهب وتتأجج .. {وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ} كانت تحمل حزمة من الشوك فتضعه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم لإيذائه .. كما أنها كانت تمشي بالنميمة بين الناس والعرب كانوا يقولون فلان يحطب على فلان ويقصدون النميمة .. وكلا التفسيرين جائز إذ هي تفعل هذا وذاك .. {فِي جِيدِهَا} أي في عنقها .. {حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ} أي من ليف ..



بعض ما نستفيده ونتعلمه من هذه السورة :

- لا ينفع الإنسان ماله وولده وكل ما يملكه لينجو من عذاب الله عز وجل إذا عمل بمساخطه ..
- رغم أن أبا لهب هو عم النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه في النار ولم تنفعه قرابته بالنبي صلى الله عليه وسلم .. إذن فالقرابة تنكسر بالكفر والشرك ..
- حرمة أذية المؤمنين ودفاع الله سبحانه وتعالى عنهم ..
- استدل العلماء من قوله تعالى { وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ } على صحة عقد الكفار لنسبة المرأة إلى أبي لهب .. قالوا : ((سَمَّاهَا اللَّهُ تَعَالَى امْرَأَتَهُ ، وَلَوْ كَانَتْ أَنْكِحَتُهُمْ فَاسِدَةً لَمْ تَكُنْ امْرَأَتَهُ حَقِيقَةً .))



الإعجاز الغيبي في هذه السورة :

لقد حكم الله سبحانه وتعالى في هذه السورة بهلاك أبي لهب وأنه من أهل النار .. فكان كما أخبر عز وجل .. إذ بعد نزول هذه السورة كان من الممكن أن يؤمن ويسلم أبو لهب كما آمن وأسلم كثير من الكفار والمشركين مثله فيعارض بذلك القرآن الكريم .. ولكن ذلك لم يحدث .. بل ضل أبو لهب طيلة حياته وهو كافر مشرك عدو للرسول صلى الله عليه وسلم وللحق الذي جاء به .. كما أن موتته كانت من شر موتة يموتها أحدهم حيث أنه أصيب بمرض خطير فمات ولم يستطيعوا غسله إلا بإفراغ الماء عليه من بعيد خوفا من عدوى المرض .. وكل هذا تحقيق لما حكم الله به عليه وأخبر في هذه السورة .



معجزة تتعلق بنزول هذه السورة :

ومن معجزات النبي صلى الله عليه وسلم ، معجزة تتعلق بنزول هذه السورة ، وهي أنه صحّ أنه لما سمعت امرأة أبي لهب (أم جميل العوراء وكانت شديدة العداء للنبي صلى الله عليه وسلم مثل زوجها) ما نزل فيها وزوجها من القرآن أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد عند الكعبة ومعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه وفي يدها فهر (أي : بمقدار ملئ الكف) من حجارة فلما وقفت عليه أخذ الله بصرها عن رسول الله عليه الصلاة والسلام فلا ترى إلا أبا بكر ، فقالت : يا أبا بكر ! أين صاحبك ؟ قد بلغني أنه يهجوني . والله لو وجدته لضربته بهذا الفهر ، والله إني لشاعرة ، ثم قالت : مذمما عصينا . وأمره أبينا . ثم انصرفت ، فقال أبو بكر : يا رسول الله أما تراها رأتك ؟ قال : ما رأتني ، لقد أخذ الله بصرها عني .



والحمد لله رب العالمين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسائم الجنة
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة سورة المسد ( تبت يدا أبي لهب )   الأحد فبراير 14, 2010 9:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




هذه السورة من دلائل النبوة وصدق الوحي لرسول الله

يقول الدكتور جاري ميلر الذي أسلم ولله الحمد بعد دارسة كتاب الله تعالى - عن سورة المسد أحد أسباب إسلامه


ومن القصص التي أبهرت الدكتور ميلر ويعتبرها من المعجزات هي قصة النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي لهب.....
يقول الدكتور ميلر :

"هذا الرجل أبو لهب كان يكره الإسلام كرها شديدا لدرجة أنه كان يتبع محمد صلى الله عليه وسلم أينما ذهب

ليقلل من قيمة ما يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم, إذا رأى الرسول يتكلم الي إناس غرباء فإنه ينتظر حتى

ينتهي الرسول من كلامه ليذهب إليهم ثم يسألهم ماذا قال لكم محمد؟ لو قال لكم أبيض فهو أسود

ولو قال لكم ليل فهو نهار والمقصد أنه يخالف أي شيء يقوله الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويشكك الناس فيه .

وقبل 10 سنوات من وفاة أبي لهب نزلت سورة في القرآن أسمها سورة المسد ,

هذه السورة تقرر أن أبو لهب سوف يذهب إلى النار , أي بمعنى آخر أن أبو لهب لن يدخل الإسلام .

وخلال عشر سنوات كاملة كل ما كان على أبو لهب أن يفعله هو أن يأتي أمام الناس ويقول

"محمد يقول أني لن أسلم و سوف أدخل النار ولكني أعلن الآن أني أريد أن أدخل في الاسلام وأصبح مسلما !!

, الآن مارأيكم هل محمد صادق فيما يقول أم لا ؟ هل الوحي الذي يأتيه وحي إلهي؟ "

لكن أبو لهب لم يفعل ذلك تماما رغم أن كل أفعاله كانت هي مخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم
لكنه لم يخالفه في هذا الأمر .يعني القصة كأنها تقول أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأبي لهب

أنت تكرهني وتريد أن تنهيني , حسنا لديك الفرصة أن تنقض كلامي !

لكنه لم يفعل خلال عشر سنوات كاملة!! لم يسلم ولم يتظاهر حتى بالإسلام !!

عشر سنوات كانت لديه الفرصة أن يهدم الاسلام بدقيقة واحدة !

ولكن لأن الكلام هذا ليس كلام محمد صلى الله عليه وسلم

ولكنه وحي ممن يعلم الغيب ويعلم أن أبا لهب لن يسلم .

كيف لمحمد صلى الله عليه وسلم أن يعلم أن أبا لهب سوف يثبت ما في السورة إن لم يكن هذا وحيا من الله؟؟

كيف يكون واثقا خلال عشر سنوات كاملة أن ما لديه حق لو لم يكن يعلم أنه وحيا من الله؟؟

لكي يضع شخص هذا التحدي الخطير ليس له إلا معنى واحد هذا وحي من الله.

{ تبت يدا أبي لهب وتب
ما أغنى عنه ماله وما كسب
سيصلى نارا ذات لهب
وامرأته حمالة الحطب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القصواء
عـــــضـــو ذهــــبــــي
عـــــضـــو ذهــــبــــي
avatar

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة سورة المسد ( تبت يدا أبي لهب )   الإثنين فبراير 15, 2010 10:30 am

إن دلائل النبوة كثيرة ومااروع المعجزات التي نباءنا بها الله في كتابه وحدثن بها رسوله وحدثت ومازالت تحدت لنتحدي بها الغرب وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حماس
مـــديــــر عــــام المــــنــــتـــدى
مـــديــــر عــــام  المــــنــــتـــدى
avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: أفلآ يتدبرون القرآن؟   السبت أكتوبر 01, 2011 12:05 am


بارك الله فيك غاليتي نسائم الجنة

موضوع رائع ..عرض شيق وافي وكافي

هكذا تعودنا منك الإتقان والإخلاص في كل ماتقومي به

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرد على شبهة سورة المسد ( تبت يدا أبي لهب )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بــــــــــاكورة معــــــــــــــهد أمهــــــــــــــــــــــــات الــمــــــؤمنــــــــــــين :: القـــــــــــــــــــــــــرآن وعــــلـــــــــــــــــومـــــه :: القرآن هبـــــــة الرحــــــمن-
انتقل الى: