اسلامي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الفرار الى* الله *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسائم الجنة
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
المــشرف الفضي لقــــســم التــــجــويـــد
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: الفرار الى* الله *   الخميس يونيو 10, 2010 5:44 am



الحمد لله والصلاة والسلام على حبيبنا محمد



{ فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ } [الذاريات:50] آية
وردت في سورة الذاريات لكنها من أعجب الآيات، إذ إن الفرار لا يكون إلا

(من)، ولا يكون (إلى)؛ لأن الذي يفر إنما يفر لأنه

خائف هارب، فالمناسب أن يفر (من)، لا يفر (إلى)، وقد عُدي هذا الفعل بحرف الجر (من) في

القرآن الكريم في مواضع كثيرة كقوله تعالى: { لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ

منهم رُعْبًا } [الكهف:18] وقال موسى لفرعون : { فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ } [الشعراء:21] ، {

فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ * كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ * فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ } [المدثر:49-51] ، {

قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ } [الجمعة:8]
فالفرار لا يكون إلا (من)، والعجيب

أن الآية السابقة عُدي فيها هذا الفعل بـ(إلى) وهذا غير معهود، فترى ما هي النكتة في تعدية

هذا الفعل بحرف الجر (إلى)؟!! إذا استعرضت الآيات التي سبقت هذه الآية، والآيات التي تلت

هذه الآية ظهر لك هذا المعنى بجلاء.


إن الله تبارك وتعالى هو الوحيد الذي تفر منه إليه؛ لأن الله عز وجل قال: { يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ

وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا } [الرحمن:33]
هذا تمام

الإحاطة بالعباد، فالله محيط بالسموات والأرض فإذا أردت أن تفر منه فإلى من تذهب وهو

محيط بالعالمين؟! تفر منه إليه.


ولذلك علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعلن هذا الفرار إلى الله كل ليلة، الأذكار

الموظفة التي علمناها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذكار النوم كما رواه البخاري و

مسلم من حديث البراء بن عازب ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له:

( إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم نم على شقك الأيمن،

وقل: اللهم ألجأت ظهري إليك، وفوضت أمري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا

إليك ) هذا هو الفرار ( لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي

أرسلت ).

لما تقول هذا الذكر في كل ليلة فكأنك تستحضر هذا الفرار إلى الله عز وجل.

"ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرار الى* الله *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بــــــــــاكورة معــــــــــــــهد أمهــــــــــــــــــــــــات الــمــــــؤمنــــــــــــين :: القـــــــــــــــــــــــــرآن وعــــلـــــــــــــــــومـــــه :: التــــــدبر في آيـــــــات القـــــــرآن-
انتقل الى: